English
موقع المجلة
اتصل بنا
الاسم
البريد
الرسالة
ارسال
The Historical Factors of the Emergence and Development of Karbala’ Town in the Middle Islamic Ages
prof. Dr. Hussein Ali

Lecturer:- Mayadah Salim Ali (M. A)

University of Dhi Qar/ College of Education for Human Science

Introduction

Towns are regarded as the most important phenomenon of the settlement of the human society. Since the dawn of the civilizations, the cities have been considered as the best civic achievements that contributed in the progress and promotion of the humanity. Town represents the urbanization which has also been emanated from several historical developments. These developments appeared in the early period as urban gatherings on the river banks in particular as in the ancient beginnings of the Indian, Egyptian and Mesopotamian Civilizations.

Furthermore, it seems that the geographical factors have more influential roles in the rise of the culture of Iraq over various ages. The abundant water resources, in part, the ability of the Mesopotamian person to invent and the fertile soil led to the existence of many human gatherings which were gradually transformed into civilized city communities.

These populated colonies were, however, characterized by living by the river shores, therefore, it has been said that the water and the civilization as an inseparable twin. This feature is theoretically applied on different phases of the urban progress upto the Islamic Era. Then cities appeared as a result for military needs as Kufa and Basra, as an administrative one as Wasit and Samara or as a religious factor as Najaf and Karbala’.

Anyway, Karbala’ Town, our theme, is one of the Iraqi towns that emerged as a response to religious motive during the Islamic period. This mainly resulted from a significant incident occurred on the land of which. That was the Taff Battle which ended in the martyrdom of Imam Hussein (pbuh) and his brother Imam Abbas (pbuh) and the buryof their virtuous bodies therein. Hence, this land contained the bloods of the household of Prophet Muhammad (pbuh) which have been shed to be an example followed by every inherent pious man. Thus, Karbala’ became one of the most important towns in theological, archaeological and economic sides.

الملخص

تعتبر المدن من الوحدات التشكيلية القديمة التي اوجدها المجتمع الانساني منذ زمن بعيد ,فهي من اعظم المنجزات الحضارية لقدم معرفته لها . فالمدينة هي ثمار لتطورات تاريخية انتهت بقيام مراكز عمرانية على حافات الانهر فنشأت بذلك حضارات في اكثر البلدان و منها حضارة وادي النيل و حضارة وادي الرافدين و الحضارة الهندية , حيث تعتبر مدن حضارة وادي الرافدين اقدم مدن العالم ظهورا و استقرارا .

فقد لعبت العوامل الجغرافية الملائمة في ارض العراق من جانب بالإضافة الى العوامل التاريخية و مجمل الاحداث البشرية التي قامت على ارضه من جانب اخر الى ان تجعل من اراضيه موطنا قديما للإنسان و الحضارة و بذلك اصبح الموطن الاول لظهور المستقرات البشرية الاولى و قيام الحياة الحضرية في العالم .

و من الجدير بالذكر ان العراق قد نشأت به عدد من المدن مثل الكوفة و البصرة و واسط و بغداد و سامراء ولم تنشا تلك المدن و على طول الحقب التاريخية بشكل عفوي بل كانت هناك العديد من العوامل الاستراتيجية و العوامل الادارية و العوامل العسكرية و العوامل الدينية فأما ان تكون اسباب سياسية كما نراه في مدينة بغداد و سامراء و اما اسباب ادارية كمدينة واسط و اما اسباب عسكرية كمدينة البصرة و الكوفة و الموصل و البعض الاخر اسباب دينية كمدينة النجف و مدينة كربلاء .

لقد كانت القرون الوسطى (القرن الثامن و القرن التاسع و القرن العاشر ) مرحلة مهمة في تاريخ المدن التي اسسها العرب في العالم و خاصة في العراق , ففي الوقت الذي كان يتصدر فيه العراق – بعد مجيء الاسلام – قائمة نشأة المدن حيث كان عصرا ذهبيا , كانت اوربا تعاني من التخلف الحضاري .

و مدينة كربلاء تعتبر واحدة من تلك المدن بل انها تميزت بانها مركزا دينيا و علميا و فقهيا للامة الاسلامية حيث اصبحت هذه المدينة من اهم المدن في العراق و ذلك لاحتضانها جسد الامام الحسين بن علي بن ابي طالب (عليه السلام) و اجساد ال بيته (عليه السلام) و اصحابه الميامين الذين سطروا بدمائهم الزاكية اسمى آيات الاباء و الوفاء للدين الاسلامي و الامة جمعاء .