English
موقع المجلة
اتصل بنا
الاسم
البريد
الرسالة
ارسال
الشيخ عبد الكريم الحائري نشأته وعطاؤه العلمي (1276 – 1355هـ)
م.م. رؤى وحيد عبدالحسين السعدي

جامعة ذي قار/كلية التربية للعلوم الإنسانية/قسم التاريخ

الملخص

لكل زمان أهداف وغايات ووسائل وهو ما استطاع معرفته أولئك المبدعون المجددون على الرغم من الصعوبات والأوضاع القاسية فلم تقف بوجوههم صرخات وصيحات الممانعين ولم يأخذهم في الحق لومة لائم سيرًا على سيرة إمامنا العظيم علي بن أبي طالب(عليه السلام) في إنسانيته وريادته وعمق فكره وصلابة مواقفه , فمن هذا المنطلق أخذنا على عاتقنا التعريف بأبرز الشخصيات العلمية التي برز دورها في مدينة النجف الأشرف وكربلاء المقدسة بهجرتها من موطنها في إيران للتعلم والتعليم فيها , فكان الشيخ عبد الكريم الحائري أحدها فقد هاجر إلى كربلاء وعمل بالتدريس والإفادة فتعلم على يديه مجموعة من الطلّاب وأصبحوا إمتدادا لنشر تعاليمه, ومن أجل تعزيز الحوزة العلمية وصيانتها هاجر إلى قمّ المقدسة وأسس الحوزة العلمية فيها, بعد محاربة السلطة الحاكمة للحوزات الدينية والعلماء لإنهاء معالم الدين الإسلامي, فكانت حوزته تراثا عظيما تركه لنا , وقد ارتأت الباحثة أن تلقي الضوء على هذا التراث الثمين، لعلها تضع بين يدي القارئ ، سيرة هذا الرمز المعطاء في الجوانب العلمية والفكرية ومآثره في تطوير العلم وديمومته وإعادة المدارس الخربة وترميمها, والإنفاق على طلبة الحوزة العلمية وتولي أمورهم.