English
موقع المجلة
اتصل بنا
الاسم
البريد
الرسالة
ارسال
أثر المنبر الحسيني في تجسيد الثورة الحسينية (الخطيب عبد الزهراء الكعبي أنموذجًا)
م.د. حنان عباس خير الله

جامعة ذي قار/كلية التربية للعلوم الإنسانية /قسم التاريخ

الملخص

يُعدّ المنبر الحسيني صوت الثورة للجماهير، فهو الوسيلة الإعلامية الثقافية التي توصل رسالة الإمام الحسين(عليه السلام) وأهداف ثورته للمستمعين، فمن خلاله يستعرض الخطيب سيرة الحسين الثائر المضحي من أجل إحياء الدين وإنقاذ الأمة ، كما يستعرض مبادئه وأفكاره ورؤاه. فالمنبر الحسينيّ من أهم العناصر المساهمة في استمرار وديمومة جذوة الثورة الحسينيّة متّقدة متوهجة بمبادئها السامية ، وهو صرخة الشرفاء والرساليين في وجه الطغيان والاستبداد.

و المنبر الحسيني , هو اللسان المعبّر لفكر وتراث أهل البيت (صلوات الله وسلامه عليهم), فهو وسيلة أساسية لبيان نهضة وأهداف الإمام الحسين (عليه السلام) من ثورته وما تحمله من قيم, ومضامين جوهرية .

يُعدّ الخطيب عبد الزهراء الكعبي علماً من أعلام المنبر الحسيني وخطيباً وقد لُقّب بـ(شيخ الخطباء الحسينيّين) خُلّدت ذكراه على مرّ السنين، سطع نجمه واشتهر بقراءة المقتل الحسيني يوم عاشوراء . لذا ارتأينا تسليط الضوء على شخصية الشيخ الكعبي لما لهذه الشخصية من أثر واضح في تجسيد الثورة الحسينية ، وبث الوعي الثقافي في المجتمع الإسلامي لمواجهة مخاطر الإنحراف والظلم.