English
موقع المجلة
اتصل بنا
الاسم
البريد
الرسالة
ارسال
معجمُ دواوين الشعراء الكربلائيين
أ.م.د. عباس هاني الچرَّاخ
وزارة التربية/ مديرية تربية بابل

عُرِفت مدينة كربلاء بمكانتها العظيمة وقدسيَّتِها؛ لكونها تضُمُّ مَرقَدَي الإمامَين الحسين والعباس (عليهما السلام) ، فضلًا عن معالم دينيَّة وسياحيَّة أُخَر معروفة فيها.

وقد ظهرَ فيها كثيرٌ مِنَ الشُّعَراءِ الكبار الذين نَظَمُوا أَشعَارَهم في أندية هذه المدينة ومجالسها العديدة المنتشرة فيها، أو ألقَوا قَصائِدهُم في المناسبات الدينية أو السياسية أو الاجتماعية المختلفة، وكانت لهم أشعارٌ جمعوها بأنفسهم في (دواوين) خاصَّة، أو قامَ غيرهُم بِجمعها بعد وَفَاتِهِم عَن طريقِ الصَّنعَةِ ، وقد ظَفَرنا بها محفوظةً من الضَّياعِ ، وإنْ لمْ تسلمْ بعضُ الدواوين الأُخَر من الوصول إلينا ، فَبَقِيَتْ أسماؤها فقط.

وهذا البحثُ الموسوم بـ(معجمُ دواوين الشعراء الكربلائيين) يهتمُّ بِدواوين الشعراء الكربلائيين المطبوعة والمخطوطة والمفقودة، في ثَبتٍ ببليوغرافيّ وصفيّ شاملٍ، ضمَّ: 88 شاعرًا.

وقَد رَجَعتُ فِي إتمامهِ إلى مصادر ومراجع كِثار ؛ قديمة وحديثة ، فضلًا عن متابعة الدواوين المطبوعة التي لم تَحوِها كُتُبُ التَّراجم والفَهَارس المعروفة ، وقد أوردتُ الشعراءَ المتوفِّينَ على وَفق حُرُوفِ المعجم ، ولا يدخل فيه الشعراءُ الأحياءُ ، أو النَّاظِمين بغير اللغة العربية ، أو مَنْ نَظَمَ منهم باللَّهجة العاميَّة.

ويَضمُّ هذا العملُ الشُّعَرَاءَ الذين وُلِدوا في كربلاء ، أو تُوُفُّوا فيها ، أو عاشوا فيها مدَّة طويلة ، كان لهم فيها تأثيرٌ مُهِمٌّ وبارزٌ .

وقد تَمَّ إثبات المعلومات الببليوغرافية الكاملة فيما يخصُّ الدَّواوين المطبوعة، أمَّا الدَّواوين المخطوطة فقَد ذُكِرَتْ أيضًا مع الإشارَةِ إِلى مكانِ وُجُودِهَا، سواء أفي مكتبةٍ، أم عند أشخاصٍ ، أو يُكتفى بالمصدر الذي ذَكَرَ هذا ، وكذلكَ الحالَ مع الدواوين التي لم تُعرف إلَّا بأسمائها فقط.

ولم أكتفِ بإحصاء هؤلاء الشعراء وأعداد دواوينهم وأسمائها وأماكنها، بل ترجمتُ لكلِّ شاعر منهم، ذاكرًا ولادته ومحلّها، وشيئًا مِن سِيرَتِهِ ، ثُمَّ بعض مؤلَّفَاتِهِ ، وأَثبَتُّ المصادر الموثَّقة في نهايةِ كُلِّ ترجمةٍ ، وخَتمتُ العمل بثبت للمصادر والمراجع التي رجعتُ إليها وأفدتُ منها .

وجاءَ هذا البحثُ الشَّائقُ بعدَ تتبُّعٍ وبَحثٍ واستقصَاءٍ وتَنقيرٍ وتَقَصٍّ في شتيتِ المظانِّ، وبذلتُ فيهِ من الجهودِ والوقت الكثير لكي يظهر بهذه الصورة، أرجو أنْ أكونَ قد وُفِّقْتُ فيهِ خِدمةً لشعراء هذه المدينة المقدسة المعطاء.

الكلمات المفتاحية: معجم، دواوين شعراء، شعراء كربلاء.