English
موقع المجلة
اتصل بنا
الاسم
البريد
الرسالة
ارسال
تصفّح في العدد المزدوج الأول و الثاني للعام 2020
عَينيَّة جواد بدقت الأسدي في رثاء الامام الحسين ((عليه السلام) )دراسة في البنية والتشكيل

أ.د. علي كاظم المصلاوي

جامعة كربلاء/ كلية التربية للعلوم الإنسانية/ قسم اللغة العربية

البنية الداخلية (اللغة الشعرية)

تمثل لغة الشعر أهم عناصر البناء الفني في القصيدة، من حيث تفرد الشاعر وتمايزه عن أقرانه باستعمال اللغة لصياغة تجربته الشعورية. ((واللغة ظاهرة فنية تأثرت بدورها بحركات التطور والتجديد التي طرأت على الشكل الفني العام للقصيدة العربية القديمة وهي تنتقل من مرحلة حضارية فنية إلى أخرى، من العصر الجاهلي فالعصر الإسلامي فالأموي فالعباسي ))

ورأى نقادنا القدماء أن سلامة اللغة من شروط جمالية القصيدة، كما كانوا يؤمنون بأن لغة أي قصيدة يجب أن تتناسب مع موضوعها. ويجب أن تكون متجانسة، ومن نوع واحد.وتكمن أهمية اللغة في أن من خلالها تنبعث الأفكار والصور والموسيقى ولا تعرف هذه العناصر إلا عن طريق تركيبات اللغة التي ندرسها في القصيدة.


وللإطلاع على البحث كاملًا يرجى زيارة الرابط أدناه

https://karbalaheritage.alkafeel.net/index.php?