English
موقع المجلة
اتصل بنا
الاسم
البريد
الرسالة
ارسال
كربلاء في مشاهدات عبد العلي خان "أديب المُلك" عام 1856 م
م.د. حيدر علي خلف العكيلي/ م.د. محمد جـــابر عناد العبودي

وزارة التربية /مديرية تربية ذي قار

الملخص

شكّلَ العراق بحكم موقعه الجغرافي، وثرواته الاقتصادية، فضلاً عن دوره الحضاري والثقافي، أهمية كبيرة في نظر الكثيرين من الأدباء والمثقفين فضلاً عن بعض السياح والسياسيين، لذا لم يستغرب المرء عندما يلاحظ ذلك الكم الهائل من الرحالة والمستشرقين الذين قصدوا أرض العراق لهذه الغاية أو تلك.

وقد حظيت مدينة كربلاء بزيارة عدد من السياح الذين خصوا هذه المدينة المقدسة بوافر من المعلومات ولنأخذ مثالاً على ذلك ما سجله عبد العلي خان "أديب المُلك" الذي دوّن مشاهدته عن مدينة كربلاء، والتي أخرجها بالفارسية تحت عنوان "سفر نامه اديب الملگ در عتبات مقدسه"، وقد حققها وعلق على بعض مفرداتها السيد مسعود گلزاري، وطبعت في طهران عام 1364 ش، ومن أبرز ما نلاحظه في مشاهداته الدقة في الوصف إلى حد أنه يصف أنواع الطعام الذي تناوله، ولم يقتصر على ذلك بل أحصى بيوتاتها ونخيلها ومحلاتها وحماماتها، فضلاً عن ملاحظاته لدار الحكومة "السراي" فقد أعطى وصفاً دقيقاً للبناية والجنود المرابطين حوله، لكن مع ذلك سجلنا بعض الهفوات عليها، إلى جانب المبالغة نوعًا ما في الأرقام التي حددها، وبلا شك فإنَّ تلك الاحصائيات تخضع إلى التخمين أكثر من اليقين.

الكلمات المفتاحية: عبد العلي خان، أديب المُلك، المشاهدات.