English
موقع المجلة
اتصل بنا
الاسم
البريد
الرسالة
ارسال
الأوضاع الاقتصادية في مدينة كربلاء حتى عام 1918
إنتصار عبد عون محسن السعدي

الجامعة المستنصرية/كلية التربية/ دكتوراه تاريخ حديث ومعاصر

الملخص

إن لمدينة كربلاء منزلة مقدسة في نفوس المسلمين ولها أهمية كبيرة في نظر الخاص والعام، فأصبحت محطة لتوافد عدد كبير من الزائرين عليها من مختلف أنحاء العالم الإسلامي الأمر الذي انعكس على واقعها الاقتصادي والاجتماعي نتيجة هذه الزيارات المتكررة لها على طول أيام السنة، فالنشاط التجاري وحركة السوق فيها تكون دائما في حركة ونشاط فضلًا عن استقرار الحالة الاقتصادية، وعلى الرغم من إهمال وسوء الإدارة العثمانية إلا أنّها كانت تحافظ على ديمومة النشاط الاقتصادي والانتاج الزراعي وتنوعه بما يخدم السوق المحلية للمدينة والمدن المجاورة وذلك بسبب توافر المتطلبات الصالحة للزراعة من خصوبة الأرض ووفرة المياه الصالحة للسقي، فكانت تمثل عصب الحياة التجارية للمدينة إذ كانت تنتشر فيها الأسواق التي تزدحم بالزوار طوال أيام السنة.

الكلمات المفتاحية: اقتصاد كربلاء، تجارة كربلاء.