English
موقع المجلة
اتصل بنا
الاسم
البريد
الرسالة
ارسال
المحقّق البحرانيّ وقراءته النّقدیّـة لآراء المتأخّرین ؛ نظرة خاطفة
الشيخ أمين حسين بوري

الحوزة العلميّة / قمّ المقدّسة

الملخص:

تتحدّث الدراسة عن الملاحظات الّتي أبداها صاحب الحدائق في موسوعته الفقهیّة القیّمة: « الحدائق الناضرة » بشأن عدد من مناهج فقهائنا المتأخّرین وآرائهم من نحو ملاحظاته علی المدرسة الحلّيّة في أخذهم حیناً بعمل الأصحاب في حالة عدم ورود نصّ في المسألة ورفضهم ما ذهب إلیه الأصحاب إذا كان مستندهم ممّا یناقشه فقهاء هذه المدرسة.

كما یتعقَّبُ البحرانيّ صاحب المعالم عندما طعن في الإجماع في موضع یُعلم المخالف فیه في الوقت الّذي أقرّوا في أبحاثهم الأصولیّة أنّ مخالفة معلوم النسب لا یقدح في حجّـیّـة الإجماع .

ویأتي في السیاق نفسه انتقاد البحرانيّ للمتأخّرین المنصبّ علی عدم الفحص اللّازم عن أدلّة المسألة في مظانّها حیث اقتصروا في مواضع كثیرة علی مراجعة كتاب تهذیب الأحكام للشیخ الطوسيّ ــ مثلاً ــ وهو خالٍ عن دلیل المسألة, فأنكروا وجود النصّ فیها في حین أنّ روایات المسألة قد وردت في مصدر آخر.

ومن الطریف أن نجد البحرانيّ یضع تحت المجهر بعض آراء الشیخ محمّد بن الحسن الحرّ العامليّ في موسوعته: وسائل الشیعة ــ وهو ممـّن ینتمي إلی المدرسة الأخباریّة نفسها الّتي ینضوي البحرانيّ تحت لوائها ــ لیخلص أخیراً إلی ضعف بعض انطباعاته عن الأحادیث.

الكلمات المفتاحية: صاحب الحدائق، الملاحظات الفقهيّة، المتأخّرون ، مدرسة الحلّة، مدرسة جبل عامل، وسائل الشيعة.